0




بسم الله الرّحمان الرّحيم


المصالحة الجزائرية


الجزائر حرّرها الجميع وأخطأ في حقّها الجميع ويبنيها الجميع
مرجع: 2/2012


الغرض :  دعوة الى رؤساء الأحزاب والشخصيات السياسية والاعلامية وحركة المجتمع المدني


قال تعالى: وَالصُّلْحُ خَيْرٌ.
يطيب لي أن أدعوكم باسم مؤسسة المصالحة الجزائرية  الى المشاركة  معنا  في ارساء  مشروع  المجتمع" المصالحة الجزائرية " بما تستطيعون الى ذلك سبيلا، من أجل حلّ الأزمة الجزائرية حلاّ  جذريا يشارك فيه الجميع . واثراء هذا المشروع الحضاري  للنهضة بالجزائر دولة وشعبا . كما أدعوكم للمشاركة في المؤتمرين الذين سيٌعقدان داخل الجزائر وفي الخارج لنفس الغرض" لم يتم تحديد موعدهما بعد" ليس كحضور  بل كفاعلين رئيسيين  في هذا المشروع ،ضمن مبادرة وطنية  يعدّ لها بالتنسيق  مع كل المؤمنين بالتغيير الحقيقي . قال تعالى " وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ".


مختصر من برنامج المصالحة الجزائرية الذي سيعرض في المؤتمر في شكل كتاب
المصالحة الجزائرية :
مؤسسة  دولية مستقلة غير حكومية  ،غير ربحية ،لا تنتمي الى أي حزب سياسي. معتمدة بشكل قانوني في فرنسا" لظروف" و وفق نظام الاتحاد الاوربي. لها قانونها الأساسي ونظامها الداخلي ، وقانونها التنظيمي  .


أهداف المصالحة الجزائرية :
1 بناء دولة الحق والقانون في الجزائر
2 تجسيد المصالحة الجزائرية
3 المساهمة في حلّ النزاعات الدولية .
مهمّة  المصالحة الجزائرية
الدفاع عن حقوق الانسان ، تنظيم معارض ،ملتقيات ،حوارات، لقاءات مختلفة، مناظرات...  لمعالجة تداعيات الأزمة في الجزائر.. مساعدة اللاجئين ، سجناء الرأي ،عائلات المختطفين ،المفقودين ، المعتقلين ،المنفيين ،بدون اقامة ثابتة ،ضحايا المأساة الوطنية ...مساعدة  العائلات المتضررة من الكوارث الطبيعية، محاربة  الاغتصاب ،التعذيب ،الاعدام خارج القانون  ومتابعة فاعليه في المحاكم، محاربة الآفات الاجتماعية -الفساد ،تبييض الأموال ، الجريمة المنظمة ...محاربة  العنف والتمييز العنصري   ، محاربة التهميش والاقصاء ،المحافظة على التقاليد والأقليات.. تنظيم  نشاطات مختلفة  في عواصم مختلفة من العالم  بغية كسر الحواجز النفسية  وترسيخ  مبدأ التعايش والتآخي السلمي ،تبادل الخبرات والمنافع مع الجمعيات  في العالم  باستخدام وسائل العصر، تدوين الأحداث المتعلقة بالمأساة الوطنية للحفاظ على الذاكرة الجماعية   والعمل من أجل كشف الحقيقة ، خلق فضاء  تواصل بين مختلف التوجهات  في الداخل والخارج... نشر ثقافة الحوار والأخوة والتسامح في العالم .
استراتيجية تجسيد  المصالحة :
المصالحة الجزائرية : نصل اليها كنتيجة منطقية بعد تغيير النظام وبناء دولة المؤسسات  وتجسيد مشروع المجتمع الذي يسع الجميع ، واجراء تحقيقات شاملة ومحاكمة عادلة واصدار عفو شامل  بشروط وضمانات .
المصالحة الجزائرية ليست قرارا سياسيا ولابيانا رئاسيا وانما مشروع مجتمع و ثقافة نصل اليها  من خلال السلوك الحضاري  بعد التآخي والتعايش والتوافق في دولة عادلة تضمن الحريات والحقوق الفردية والجماعية .
آلية المشروع :هي  مؤسسة  "ادارة" يمكن أن يوظف فيها مدير وموظفون  حسب الامكانيات ووفق القانون الاساسي والنظام الداخلي ... تسير بأفكار جزائرية بحتة وكوادر جزائرية وبمساعدة الجزائريين... نسعى في المستقبل أن تكون لها  أقسام ومكاتب في الداخل والخارج - لكل قسم رئيس وموظفون و  لكل قسم مهمة  يقوم بها، على سبيل المثال :  الشؤون الاجتماعية ، الاعلام ،التخطيط، الاحصاء، الشباب، الثقافة ،الرياضة ،المرأة، الطفل الطلبة، السياسة ، حقوق الانسان ،الاقتصاد  ....الخ ...
كيفية تنفيذ المشروع :
مؤسسة المصالحة الجزائرية تعمل  بالتنسيق مع كل الجزائريين الذين يودّون التغيير الحقيقي من أجل اقناعهم بتبني مشروع النهضة الشاملة وتحقيق حلم الشهداء ، ومفتوحة للانخراط فيها بشروط يحددها القانون الداخلي .
تسعى مؤسسة المصالحة الجزائرية  لتجسيد المشروع بعدة طرق متوازية، منها العمل الاعلامي  باستعمال وسائل العصر، ونسعى لفتح قناة فضائية متخصصة في المستقبل تحمل اسم المشروع  ، تنشر الحقائق وتقوم بالتوجيه الصحيح للوصول الى وعي عام... كما نعتمد على المشاركة الجماعية  دون زعامة ولا مشيخة  في الانتخابات الرئاسية التي نرى بأنها بداية المخرج من الأزمة، واجتماع خيارات التغيير كلّها  مرّة واحدة وفي يوم واحد ،بعد التعبئة  الشاملة  والتحسيس وبعد عقد مؤتمر التغيير والتوقيع على أرضية مشتركة وضمانات.
ملاحظة: نظرا لسرقة الأفكار التي أعلنا عنها في أكثر من مناسبة ،من طرف أناس مهمتهم اغتيال كل مبادرة في مهدها أو شيطنتها ، سيتم نشر البرنامج في شكل  مسودّة ، أثناء مؤتمر التغيير، الذي سيعقد في الجزائر وفي الخارج .هذا المشروع  تشارك فيه كل الفعاليات  دون اقصاء وهو الذي دعوناكم اليه . يعالج  مشروع المصالحة الجزائرية أو "مشروع المجتمع " الأزمة الجزائرية معالجة تامة في كل جوانبها وأبعادها ، الامنية والسياسية والاقتصادية... وله أهداف وأبعاد استراتيجية، للنهضة بالجزائر دولة وشعبا. في انتظار ردكم تقبلوا فائق الاحترام والتقدير. قال تعالى: " إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الإِصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ ".


24/12/2012

رقم الهاتف: 0033637051006.

Skype :radiowatani

إرسال تعليق

 
Top